اخبارقصص

شاب مصري يعود بعد أن فارق الحياة .. قصة واقعية .

في تمام الساعة السابعة مساء بعد الإنتهاء من العمل حسين يعود إلى منزله كـ كل يوم.

الشاب المصري حسين ، تناول وجبة العشاء وتجه إلى الفراش من أجل النوم ، إلى هنا كل شئ طبيعي.

لكن ما لم يكن في الحسبان ان حسين سوف يجد نفسه في قبر حقيقي بعد الإستيقظ ، كل مافي الأمر سوء تقدير من الأطباء

حيث إعتبرو أن سبب الموت كان تسممًا ، لكن الأمر كان مختلف تمام مع حسين حيث كان الشاب في غيبوبة.

تمت عملية دفنه بعد إجراء مراسم الجنازة وكل إعتبر ان حسين فارق الحياة ، لكن بعد ثلاثة أيام؟

إستعاد الشاب وعيه ليجد نفسه في قبر محاطا بالظلام ومرتدي لزي الدفن!!

بعدا ان فهم الأمر بدأ الشاب بالصراخ و بعد نصف يوم من الصراخ لاافت إنتباه الترابي في تلك المقبرة ، وفي روايات يقال ان ذالك الرجل الذي سمع الصراخ فارق الحياة بسكة قلبية ، بعدها وصل قليل من الناس فإتضحت الأمور

بعدها بأيام عاد الشاب الى بيت أسرته لكن الشئ القاصي أن زوجته طلب الطلاق بعد رجوعه

والعديد من الناس في الوسط الذي يعيش فيه لم تتقبل الأمر ، وأكثر من ذالك بدأت رويات كثير

تتظارب في حقيقة ماحصل لـ الشاب المصري حسين  .

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة مانع الاعلانات !!

رجاء إدعمنا عن طريق تعطيل إضافة مانع الاعلانات!